Uncategorized

الحوسبة السحابية – Cloud Systems

cloud computing

نقوم يوميا بأستعمال الانترنت بشكل كبير باجهزتنا النقاله او اجهزة الحاسوب الصغيره، فلنفكر هذه المره بالجانب الاخر من الانترنت الجانب يوفر لنا تلك الخدمات الذي يسمى بالحوسبة سحابية (Cloud Computing).

عند قيامك بعمليه بحث صغيره في جوجل فأن ذلك يمر بعدة مراحل و يتطلب اجهزة حاسوب خارقه تكلف آلاف الدولارات، و عند تصفحك للفيديوهات في برنامج فيسبوك من هاتفك النقال فانك قادر على مشاهدة آلاف الفديوهات التي لا يستطيع هاتفك تخزين نصفها بحجم ذاكِرته المحدوده، اذن اين يتم تخزين و معالجة كل تلك البيانات !

ما هي الحوسبة السحابية


الحوسبة السحابية هي مُصطلح عام يُشير إلى أي خدمه يتم حوسبتها و توفيرها من خلال الانترنت — و تشمل الحوسبة كُلاً مِن ادارة قواعد البيانات و الشبكات و تخزين البيانات و معالجتها و غيرها — و توفيرها عند الطلب، ويتم ذلك غالبا من خلال شركات مُختصه في هذا المجال تُقدِمُها على شكل مُنتجات جاهزه لِرواد المشاريع التِكنولوجيه.

يَظُن الكثير من الناس بأن الخدمات السحابيه مقتصره على توفير التخزين السحابي كخدمات Google Drive، بالرغم بان خدمه الدرايف تعد المثال الابسط للخدمات السحابيه ! ولكنها ليست الوحيده او الأهم بالنسبة لرواد المشاريع التكنولوجيه.

لكن الخدمات السحابيه تشمل ايضا العتاد و الحلول الشبكاتيه، حيث تستطيع من خلال مزودي خدمات السحابه مثلا الحصول على جهاز حاسوب (Server) و التحكم به عن بعد، او عمل شبكة VPN خاصه بشركتك !


و من الجدير بالذِكر ان مُصطلح السحابه (cloud) يشير إلى الإنترنت، حيث يرمز للإنترنت بالسحابه بسبب وجوده بعيداً عنّا، اي أننا نستطيع الوصول إليه جميعاً من أي مكان. و استعمل في مُصطلح حوسبة السحابه لان هذا النوع من الخدمات غالبا ما يتم التعامل معه عن بعد، حتى من قِبل اصحاب المشروع.


انواع الحوسبة السحابية


حسب الخصوصية

  • عامة (Public) : و هي النوع الدارج، و تعني توفير الخدمات السحابيه من قبل مزودين الخدمات السحابيه (مثل: Microsoft Azure, Google Cloud Platform, AWS) مقابل اشتراكات و التزامات يدفعها اصحاب المشروع لهم.
  • خاصة (Private) : هي أن تتم ادارة الخدمات السحابيه من قِبل اصحاب المشروع بنفسهم — كأن يقوموا بشراء جهاز حاسوب و تثبيته لإستضافة صفحتهم على الانترنت مثلاً— و يتحمل اصحاب المشروع المسؤوليه الكامله لإدارة الاجهزه و صيانتها و غيرها، و غالبا ما تكون الاجهزه السحابيه موجوده في مكان شَركة المشروع نفسها.
  • مختلط (Hybrid) : هو مزيج من النوعين السابقين، حيث تقوم الشركه بإستعمال السحابه العامه لإجراء العمليات السحابيه و من ثم تقوم بتخزين معلوماتها السريه في سحابتها الخاصة.

حسب نوع الخدمة

software as a service (SaaS)

تقوم الشركه المُزوّده بتوفير خدمه معينه و تتكفل ببرمجتها و توفيرها لك دون أي تخصيص من قبلك، حيث انك لا تستطيع تغير نوع الخدمه التي تقدمها الشركه.
و غالبا ما يتم الدفع للشركه على شكل اشتراكات شهريه مثل اشتراكات جوجل درايف التي تمكنك من الحصول على سعه تخزينيه عاليه.
و نُشبه ذلك بـحافلات النقل العامه، حيث يكون لكل حافله وجهه معينه تركبها ان كانت وِجهتُك (ولا تستطيع ان تغير وجهة الحافله).


platform as a service (PaaS)

تقوم الشركه المُزوّده بتوفير منصه (بيئه تشغيليه) بلغات برمجيه معينه و تتكفل بتشغيل هذا البرنامج عند الطلب و توفيرها.
حيث يقوم صاحب المشروع بتقديم الشيفره المصدريه (Code Source) لبرنامجه على المنصه باللغه البرمجية المحدده و تقوم الشركه بتشغيل هذا البرنامج عند الطلب مثل استضافة صفحات الويب (shared web hosting).
و نُشبّه ذلك بركوب التكسي، حيث انك تستطيع تحديد الوجهه التي تريدها و تدفع بنائاً على المسافه المقطوعه ولا تتحمل مسؤوليه تشغيل السياره أو صيانتها.

ملاحظة: هُناك تصنيف مشابه جدا لهذا التصنيف يسمى Serverless، و يختلف فقط عن PaaS بأن صاحب المشروع يتحكم بالخدمه و اعدادات لغة البرمجة بشكل اقل و يؤدي ذلك إلى تكلفةٍ أقل ايضا.

infrastructure as a service (IaaS)

تقوم الشركه بتزويدك بالبُنية كاملةً و تكون انت المسؤول عن كل شيء يتعلق بها و يتضمن ذلك ادارة الشبكه و سعه التخزين و اختيار نظام التشغيل و البرامج بل و ستكون مسؤولاً عن الثغرات الأمنيه (إن لم تكن محليةً من الشركه) !
و من الامثله على هذا النوع هو سيرفرات الـVPS، حيث تقوم الشركه بتزويدك بجهاز حاسوب يعمل بنظام تشغيل تختاره و بامكانك تثبيت و تجهيز كل ما تريد عليه.
و نشبه هذا النوع بتأجير السياره، حيث انه عند استئجارك لسيارةٍ ما، فانك ستكون مسؤولاً عن صيانتها و تشغيله.


فوائد و إيجابيات الحوسبة السحابية


1

اقتصادية التكاليف


تمكنك الشركات المُزودة للخدمات السحابية من تحدديد ميزانيتك و تمتاز بأنها تقوم بمحاسبتك على كمية الإستهلاك فقط بطريقه Pay-As-You-Go.
بالإضافه إلى الاستفادة مِن وفورات الحجم.

2

مرونة الموارد


سابقاً قبل وجود الخدمات السحابية، كانت تحتاج عملية توسيع حجم الذاكره او قوة السيرفر الى ايام لوصول العتاد و تركيبه من قبل فني الاجهزة.
اما بإستخدام الخدمات السحابية فأن ذلك يتطلب نقراتٍ قليله لتغير أي شيء من مواصفات الجهاز بما يُناسب الحاجه و الميزانيه.

3

التركيز على عملِك


عِند استخدامك لخدمات السحابة فأنك لن تهتم بتشكيل أو تجهيز البُنية التحتيه لبرنامجك او مشروعك، ما يؤدي إلى تركيزك على تطوير مشروعك بشكلٍ اسرع.

4

سهولة النشر


مع الخدمات السحابية بأمكانِك إطلاق مشروعك فوراً دون الاهتام بالعقبات القانونيه او المحليه التي قد تمنعك من ذلك.

5

الدعم الفَنّي


ستشعر بالراحة عند تعاملك مع الخدمات السحابية، حيث أن القائمين عليها غالبا ما يتّصِفون بالخبرة العاليه حيث انهم مختصون في هذا المجال. لذلك بامكانك التخلص من العديد من المشاكل التقنيه دون الحاجه الى توظيف تِقني في الخدمات السحابيه.


سلبيات و إنتقادات الحوسبة السحابية


1

الأمن و الخصوصيه


بالرغم من أن مُزودي الخدمات السحابيه يوفرون مُستوًى عالياً جداً من معايير الأمن و تشفير البيانات، إلا أنهُ عند تخزين البيانات في مصدرٍ خارجي فأن موضوع الأمن يبقى أمراً حساساً. في الواقع؛ يرى البعض بأن تخزين بيانات الشركه السريه في الخدمات السحابية مُعرض للتدخل أو الإستفادة من قبل مُزودي الخدمه نَفسَهُم. كما أن مشاكل الأمن لا تقتصر على حماية خصوصيتها و منعها من التجسس، بل تشمل ايضا حمايتها من التخريب و الحذف!
أُنظر: حادثة Code Space

2

التَحكُّم المحدود


بما أن العتاد للخدمات السحابية مملوك لِمُزوّدي الخدمه و تتم إدارتُه من قِبلهم، فأن التحكم المنقول لرواد المشاريع يكون محدوداً، فعلى سبيل المثال، لا يستطيع صاحب المشروع النظر إلى العتاد او تركيب القطع الإضافيه عليه يدوياً.
ليس ذلك و حسب، بل أن هذه المحددات قد تكون في أي خدمات سحابيه اخرى، حيثُ أن مُزودو الخدمات السحابيه يوفرون العديد من الحلول التي قد تكون إقتصاديةً أكثر ولكن أقل تحكُماً. فمثلا الخدمات السحابيه من نوع “PaaS” تكون محدودةً بلغات برمجيه معينه.

3

الإنقطاع


في عام 2017، شركة امازون للخدمات السحابيه (AWS) تنقطع خدمتها التخزينيه (S3) لمدة ثلاث ساعات بسبب خطأ مطبعي أدى إلى خسارةٍ قدرها 150 مليون دولار
تُعد مُشكلة انقطاع الخدمة احدى اكثر الكوابيس رُعبا لرواد المشاريع الكبيره، خصوصاً أن الخدمات السحابيه تعتمد اصطلاحياً على الإنترنت ومثل هذه الإنقطاعات لا يمكن التنبوء بها أو تجنبها، حيث انها قد تحدث نتيجةً خطأ غير إنساني أي كحريقٍ أو عاصفةٍ تضرب مكان تزويد الخدمة.


المصادر:

  • a
  • b
  • c

Ahmad Shawkat AL-Momani

CPE Student at JUST, IT lover :))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock